فضيلة الشيخ
عبد الرؤوف القواسمي


تأسست أكاديمية القاسمي في باقة الغربية، بمبادرة من طريقة القاسمي الخلوتية الجامعة التي يترأس مجلس أمنائها فضيلة الشيخ عبد الرؤوف القاسمي. بدأت الأكاديمية مشوارها الأكاديمي الحافل في عهد الشيخ عفيف بن حسني الدين القاسمي - رحمه الله - عام 1989. ثم خلفه فضيلة الشيخ عبد الرؤوف بن حسني الدين القاسمي – نسأل الله تعالى أن يمد في عمره - ليرعى هذه المؤسسة لتصبح أول جامعة في مدينة عربية في الدولة. استهلت الأكاديمية مسيرتها ككلية للشريعة والدراسات الإسلامية من خلال إعداد معلمين مؤهلين لتعليم الدين الإسلامي واللغة العربية وآدابها، وحصلت على الاعتراف الرسمي من وزارة المعارف والثقافة لمنح شهادة معلم مؤهل كبير عام (1993)، وحصلت على اعتراف أكاديمي من جامعة الأزهر في عام (1995). لاحقا توسعت الأكاديمية بكلياتها وتخصصاتها لتشمل كافة المجالات: الشريعة الإسلامية واللغة العربية، اللغة الإنجليزية، اللغة العبرية، الرياضيات وعلم الحاسوب، العلوم، التربية الخاصة، الطفولة المبكرة، وقسم الاستكمالات. وفي عام (2002) حازت أكاديمية القاسمي على اعتراف مجلس التعليم العالي لمنح شهادة اللقب الأول B.Ed. (بكالوريوس). وحصلت على الاعتراف ببرنامج الـ M.Ed. في التعليم والتعلم والتربية الرياضية وتدريس الدين الإسلامي. هذا وقد صادق مجلس التعليم العالي مؤخرًا على فتح تخصص الـ M.Teach. تحظى أكاديمية القاسمي بإشراف وتقدير قسم الجودة والتنمية في دائرة خدمات الدولة كنموذج قطري في الجودة والتميّز وقد حصدت الجائزة الوطنية للجودة والتميز عام 2009، وجائزة مؤسسة التعاون للإنجاز للعام 2012، بالإضافة إلى وسام الامتياز الاوروبي "الالتزام بالتميّز – C2E -Committed to Excellence" للعام 2015.

وطدت أكاديمية القاسمي مكانتها كمشروع للأقلية العربية في البلاد، من خلال اعتزازها بثقافتها الممتدة عبر السنين، وتقديمها أنجع الخدمات لشرائح المجتمع المختلفة، من خلال المواقع التربوية ومراكز التعلّم المختلفة، كمركز الدراسات الإسلامية والمخطوطات ومركز الإفتاء ووحدة الحاسوب والمكتبة؛ ومتحف الآثار ومجمع القاسمي للغة العربية والمراكز المتنوعة كمركز موارد التعليم والتعلم ومركز الرياضيات ومركز اللغة الإنجليزية ومركز الأبحاث والدراسات؛ ومركز الطفولة المبكرة ومركز أدب الأطفال ومركز الوالدية والأسرة ومركز التعددية الثقافية؛ ومختبرات القاسمي لتدريس العلوم ومختبرات الحاسوب ومركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومركز القاسمي للبحوث العلمية وراديو القاسمي التربوي... هذا بالإضافة لعدد كبير من المؤسسات التي تنضوي تحت مجموعة مؤسسات جمعية أتباع الشيخ حسني الدين القاسمي، ككلية الهندسة والعلوم بتخصصاتها (هندسة الكيمياء-تكنولوجيا الاغذية والهندسة المدنية-إدارة البناء والهندسة المعمارية والتصميم الداخلي وهندسة برمجة الحاسوب؛ وهندسة البيوتكنولوجيا والمسار المدمج ومسار الاستكمالات التي تمنح شهادة الدبلوم (هندسي)، وكلية الطب المكمّل)، ومدرسة القاسمي الأهلية- فوق الابتدائية، وشبكة روضات رياض الصالحين النموذجية، والمجمّع الثقافي.