لا توجد أخبار/أحداث للعرض
وحدة المشاركة المجتمعية كلمة أ.د. بشار سعد- رئيس الاكاديمية
 
  أ.د بشّار سعد
رئيس الأكاديميّة

بسم الله الرحمن الرحيم

تسعى أكاديمية القاسمي إلى تطوير وإعداد جيل متميّز من مربي ومربيات المستقبل، يتمتع بروح المبادرة والدافعية للاكتشاف وإنتاج المعرفة في ميادين الحياة المختلفة. نحن ندرك التحدّيات التي يمرّ بها طلابنا أثناء تواجدهم على مقاعد الدراسة، من واجبات ومقرّرات علمية واجبة لتحقيق اللقب العلمي المنشود. ومع ذلك فإننا نودّ التأكيد على القيمة الكبرى التي يتضمنها انخراطُ طلابنا في مجتمعهم، ورغبتهم في المشاركة الفاعلة في النهوض بواقعهم المعاش من خلال تفعيلِ مشاريعَ ومبادراتٍ مجتمعيةٍ تهدف إلى صقل هويتهم وتعزيز انتمائهم ولحمتهم بأبناء شعبهم. انطلاقا من هذه الفكرة الأساسية واستنادا إليها فإن أكاديمية القاسمي تضع نصب أعينها إتاحةَ الفرص، كل الفرص، أمام طلابها للتأثير والتغيير ليس فقط في الأطر التي يطبقون فيها طرق التدريس من مدارس ورياض أطفال ومؤسسات ذوي الاحتياجات الخاصة، بل ومن خلال التجارب في ميادين العمل المجتمعي والجماهيري والانكشاف على هموم ومشاكل أبناء جلدتهم ومحاولة فهم طرق معالجة تلك المشاكل، وذلك من منطلق إيماننا بأننا إذا لم نكن جزءًا من الحل فحتمًا سنكون جزءًا من المشكلة.   

من هذا المنطلق جاءت فكرة إقامة وحدة المشاركة المجتمعية في أكاديميتنا لتعنى بتطوير وإدارة برامج مجتمعية تطوعية تعزز وتنمي روح العمل المجتمعي في نفوس طلابنا لا سيما في قضية مساواة المرأة وتمكين المرأة المتعلمة من خلال خوض تجربة العمل وتعزيزها وغرس روح العطاء فيها خارج إطار الأسرة كونها نصف المجتمع ولقدرتها على البذل والعطاء والتطور.

 

إنّ جميع طلابنا على حد سواء، هم رعاة جيل الغد، وهم، بناء على ذلك، ملزمون بتنفيذ ساعات تطوعية لخدمة العامة داخل وخارج الأكاديمية، إضافة إلى مشاركة الكثير منهم في برامج عمل مجتمعي ودراستهم لمساقات تعنى بشؤون المجتمع والعمل المجتمعي والمساواة والعدالة المجتمعية. كل هذا النشاط يدعم منظورنا الموضح أعلاه وينمي لغة مجتمعية راقية وحضارية بين طلابنا.

طموحنا كبير في رؤية وحدة المشاركة المجتمعية عاملة ومؤثرة في روح طلابنا وفي مجتمعنا .

إنّ هذا المجتمع محتاج، أكثر من أي وقت مضى، إلى من يسند بنيانه، ويرتقي به خصوصًا على ضوء شح الميزانيات ونقص الموارد .

كلي ثقة بالطاقات الشابّة الواردة إلى معين أكاديمية القاسمي لتنهل من العلم جرعة وتنهض لترفع مجتمعها وتقوده نحو مستقبل أفضل إن شاء الله.

بروفيسور بشار سعد

رئيس الكلية الاكاديمية القاسمي للتربية