أخبار الأكاديمية
 
أكثر من ألف طالب ثانوي يشاركون في ثلاثة أيام مفتوحة في أكاديمية القاسمي
نظّمت أكاديمية القاسمي وكلية القاسمي للهندسة والعلوم فعاليات ونشاطات “اليوم المفتوح” أيام الثلاثاء، الأربعاء والخميس 12-10.03.2015استقبلت فيها أكثر من ألف طالب من صفوف الثواني عشر والمهتمّين، جاءوا إليها من شمال البلاد حتى أقصى جنوبها. وقد توافد الضيوف والطلاّب إلى حرم أكاديمية القاسمي في الأيام الثلاثة منذ ساعات الصباح، توّاقين للاطّلاع على معالم هذا الصرح الأكاديمي ومعالمه، راغبين في المشاركة في الفعاليات والنشاطات التي اهتمّت الكلية بالإعداد لها وتهيئة الأجواء لاستقبال هذا المدّ الهائل من الطلاب الذين تقاطروا إليها من كل حدب وصوب.

لقد غدت الأيام المفتوحة في أكاديميّة القاسمي في هذه الفترة من كلّ عام تقليدًا سنويًّا وتظاهرة علميّة وموضوعًا يتناوله أبناء شعبنا وأهالينا في البلدات والقرى العربيّة، فالكليّة غدت محطّ الرحال لبنات وأبناء شعبنا من شداة المعرفة وطلّابها، وغدت بداية رسميّة، وباكورة لموسم التسجيل بما تحمله من امتيازات خاصّة مع فتح باب التسجيل، متطلّعين إلى دمج أكبر عدد ممكن من الأكاديميين العرب تحت مظلّة ما تقدمه أكاديمية القاسمي وإدارتها من برامج وتخصّصات للأجيال القادمة من أبناء شعبنا. وقد حقّقت نشاطات وفعاليات الأيام المفتوحة أهدافها، وأسهمت في بلورة الشراكة والتواصل بين أكاديمية القاسمي وجمهور الطلاب في المدارس العربية في البلاد.

كما واجتمع عمداء الكلّيات في الأكاديمية بمعلمي المدارس الذين رافقوا الطلاب وأكّدوا من خلال كلماتهم على الإنجازات التي حققتها أكاديمية القاسمي، فغدت العنوان الأول للطالب العربي، وغدت الظلال الوارفة التي تمنح طلابها الأمان للمستقبل وسعادة التفوّق في طلب المعرفة وتحقيق الأماني.

هذا، وبعد الكلمات الترحيبية والاستماع إلى الشرح عن مسارات التعليم في قاعة المؤتمرات، تم توزيع الطلاب الى مجموعات لمقابلة رؤساء الأقسام من مسارات التعليم المختلفة في الأكاديمية، حيث اتيحت لهم الفرصة للتعرف عن قرب والتحدث مع ممثلي هذه التخصصات والاستفسار عن التخصّصات التي يرغبون في الالتحاق بها، وقد أعرب العديد من الطلاب ومرافقيهم من المعلمين عن رضاهم التامّ لمشاركتهم بالأيام المفتوحة، وأشادوا بالمجهود الكبير والتنظيم المميّز الذي رافق الفعاليات والنشاطات في هذه الأيام.