أخبار الأكاديمية
 
تزامنًا مع مرور 25 عامًا على تأسيسها، احتفلت أكاديمية القاسمي بتتويج خريجيها، طلاب اللّقبين الأول والثاني
نظمت أكاديمية القاسمي وبالتزامن مع مرور 25 عام على تأسيسها، حفلاً خاصًا لتتويج طلاب الفوج الثاني عشر من طلاب اللقب الأول B.Ed. والفوج الثاني من طلّاب اللّقب الثاني M.Ed.، وذلك يوم الخميس 4.06.2015 وبحضور أعضاء مجلس الأمناء، جمعيات القاسمي، هيئة المديرين، المحاضرين وإدارة الأكاديمية.

افتتح الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم قرأها الطالب محمد ربحي قعدان، تلاها مباركة لرئيس مجلس الأمناء في أكاديمية القاسمي فضيلة الشيخ عبد الرؤوف القواسمي، والذي رحب بالحضور وهنّأ من خلالها جميع الخريجين والخريجات وقال بأن العُلماء هم أهل العزّة في هذه الأمة، لما يحملونه في قلوبهم من علم الكتاب والسُّنة والعلوم النافعة الأخرى.
بعد ذلك تحدّث رئيس هيئة المديرين، المهندس محمد القواسمي مهنئًا الخريجين ومباركًا لهم تخريجهم وتوجه اليهم قائلًا بأنهم اليوم سيكونون وبصورة فعلية، جزءًا من العمليّة التنمويّة في سبيل التغيير والنهوض بالمجتمع.
ثم كانت كلمة لرئيس الأكاديمية البروفيسور بشار سعد، هنأ فيها الخريجين من اللّقبين الأول والثاني على مثابرتهم ومضاء عزيمتهم، وأكّد أن الأكاديمية هيّأت خريجيها ليكونوا رواداً في خدمة مجتمعهم، مسلّحين بمهارات عالية المستوى وفق معايير الجودة والتميّز الراقية وأضاف بان نهج أكاديمية القاسمي والتزامها المهنيّ والأخلاقي بقيم حضارتنا العريقة وبمبادئ الموروث الإنساني ليست مجرد شعارات، وإنّما هي مبادئ راسخة نستقي منها وتمنح عملنا المخلص قيمة وجدوى.

ضيفة الشرف، البروفيسورة جبرئيلا شاليف، رئيسة اللجنة العُليا لمنح درجة الأستاذية في مجلس التعليم العالي في مجال العلوم الاجتماعية، الإدارة والحقوق، وسفيرة إسرائيل السابقة في الأمم المتحدة، وأيضًا، عضوة المجلس الأكاديمي الأعلى للقاسمي، استجابت لدعوة رئيس الأكاديمية البروفيسور سعد لحضور الحفل، وفي كلمتها توجهت للخريجين والخريجات وقالت : "اخترتم مهنة ليست كباقي المهن، بل المهنة التي تأتي منها جميع المهن، العلم والمعرفة. فأنتم من سيبني المجتمع والأجيال القادمة".
رئيس البلدية، المحامي مرسي أبو مخ تطرّق في كلمته إلى إنجازات التعاون الكبير بين البلديّة والقاسمي على كافّة الأصعدة. ثمّ قدّمت الخرّيجة ألمازة عثامنة كلمة باسم الخريجين/ات من اللّقب الثاني فيما قدّمت الطالبة شهدان عنبوسي كلمة باسم خريجي اللّقب الأول، استمع بعدها الحضور لفقرة موسيقية كلاسيكية من عزف فرقة عكا بقيادة عازف الناي أحمد عبد الغني والتي حازت على إعجاب الجمهور.

في نهاية الاحتفال، قام رئيس مجلس الأمناء، فضيلة الشيخ عبد الرؤوف القواسمي ورئيس الأكاديمية، أ.د. بشار سعد بمنح مراتب الشرف للخريجين المتفوقين من طلبة اللّقبين الأول والثاني، ومن ثم قام رؤساء الأقسام والعمداء بتسليم شهادات التخرّج للطلاب الخريجين، لينتهي الحفل بقراءة القَسَم الذي ردده د. خالد محمود، عميد الدراسات الإسلامية ونائب رئيس الكلية، مع الخريجين.

قام على تنظيم الحفل، أقسام ودوائر الأكاديمية المختلفة وعلى رأسها دائرة العلاقات العامة، كما كان لمجلس الطلّاب بقيادة السيّد مصعب عويسات دوره في تنظيم سيرورة الحفل.
تولّى عرافة الحفل د. سفيان كبها.