أخبار الأكاديمية
 
الكشف عن مركب أساسي وطبيعي في مستخلص من نبات السّمّاق (Rhus coriaria L.) لإعاقة التكدّس المعقّد (بيوفيلم، Biofilm) الناجم عن بكتيريا Streptococcus mutans المسؤولة عن تسوس ونخور الأسنان
في مساهمة بحثية جديدة وفي تعاون مشترك بين باحثيْن من مركز القاسمي للبحوث العلمية (بروفيسور أنور ريان وبروفيسور محمد زيدان)، كلية الطب في جامعة فيلنيوس بليتوانيا، جمعية الجليل للبحوث العلمية والصحة، وكلية الصيدلة في جامعة القدس - أبو ديس؛ تمّ فحص تأثير المركّب الأساسي في نبات السّمّاق (المتداول استخدامه كتوابل بمأكولات متميزة في شرقنا) على إعاقة التكدس المعقد للبكتيريا Streptococcus mutans المسببة للتسوس الأسنان.
يعتبر هذا البحث رائدا في إظهار نتائج واعدة بإعاقة تطوّر التكدّس المعقّد وذلك من خلال استخدام تقنية المجهر البؤري للتحديد الكمّي لسُمك وخشونة سطح (surface thickness and roughness) التكدس البكتيري والعلاقة بينها وبين درجة الحامضية (pH). ويعتبر هذان العاملان (سُمك وخشونة السطح) ضروريان لنجاح التصاق خلايا البكتيريا بمسطحات صلبة مثل طبقة المينا الزجاجية الخارجية للأسنان ولتكوين البيوفيلم ومن ثم إحداث النّخور السِّنّي. وتجدر الإشارة إلى أن درجة سماكة وخشونة السطح تعتبر مؤشر قياس لقدرة البكتيريا على إنتاج البيوفلم. إن إضعاف هذه القدرة تزيد من فعالية المضادات الحيوية المستخدمة روتينيا ضد البكتيريا المسبّبة لتسوّس الأسنان. يجدر بالذكر أنه قد تمّ نشر نتائج هذا البحث مؤخرا في مجلة Molecular Medicine Reports ذات مؤشر تأثير 1.559.
ولاحقا سيجري البحث عن استقصاء آلية تأثير المركّب الأساسي بمستخلص نبات السماق على عملية إعاقة تكوّن البيوفيلم للبكتيريا Streptococcus mutans من خلال فحص مدى التغيير بالتعبير الجيني لجينات معينة.
لتفاصيل إضافية مرفق المقال.



ملفات: