أخبار الأكاديمية
 
أكاديمية القاسمي تحتفي بمصادقة مجلس التعليم العالي على برنامج اللقب الثّاني في التربية الشمولية لأولاد في ضائقة وخطر
ضمن رصيد إنجازاتها وتميّزها الأكاديمي اللافت، احتفت أكاديمية القاسمي مؤخّرًا بمصادقة مجلس التّعليم العالي على برنامج اللقب الثّاني M.Ed. في التربية الشمولية لطلاب في ضائقة وخطر "חינוך מכליל לתלמידים בהדרה וסיכון" مُحقّقة خطوة ريادية ونوعية من حيث كونها الكليّة العربية الأولى في البلاد في هذا المجال. وتكمن أهميّة هذا البرنامج في كونه يهدف إلى تأهيل المعلمين والعاملين في سلك التربية بمختلف تخصصاتهم ووظائفهم ليتعاملوا مع طلابهم وفق منظور تربوي شمولي متميز، يحملون رسالة تربوية تهدف الى التعامل مع الطلاب برؤية منفتحة ومتفهمة تركز على تغيير جذري لدورهم في معالجة قضايا الطلاب عامة والطلاب الموجودين في ضائقة وخطر خاصة، كما يعمل البرنامج على تأهيلهم بمستوى أكاديمي متميز ليستطيعوا التفاعل بمهنية عالية وبإيجابية مع متطلبات وتحديات جهاز التربية والتعليم في القرن الواحد والعشرين. يذكر بأن رئيس البرنامج البروفيسور يوسي غوتمان وطاقم من المحاضرين الأكفياء والمتخصصون في المجال سيعملون على مرافقة البرنامج وقد تم افتتاح التسجيل للسنة الدراسية القريبة 2017/2018.