أخبار الأكاديمية
 
يوم دراسي في موضوع:" التربية للعدالة الاجتماعية والانتماء في المجتمع العربي"
نظمت وحدة المشاركة المجتمعية وبالشراكة مع جمعية حقوق المواطن يوما دراسيًا لطلبة السنة الدراسية الأولى بعنوان "التربية للعدالة الاجتماعية والانتماء في المجتمع العربي" وذلك في أكاديمية القاسمي.
استُهل اليوم الذي أدارته الطالبة، إيفلين جربان، بكلمات ترحيبية لكل من مدير وحدة المشاركة المجتمعية، الأستاذ سلام قدسي، مدير قسم التربية في جمعية حقوق المواطن ورئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، الأستاذ شرف حسان، وقد قام بتقديم المحاضرة الافتتاحية رئيس قسم التربية في أكاديمية القاسمي والباحث في مجال الشباب، الدكتور خالد أبو عصبة، الذي استعرض فيها أهمية التربية لقيم العدالة وتعزيز الانتماء والمشاركة المجتمعية في مواجهة العنصرية وصنع التغيير كما تحدث عن دور الشباب والانتماء المجتمعي، وقد عقّب المتخصص في التربية للقيم في مجتمع متعدد الثقافات في أكاديمية القاسمي، دكتور نجوان سعادة، على النقاط الأساسية والقيمة التي جاءت في محاضرة د. خالد أبو عصبة.
تخلل اليوم حلقتان أساسيّتان، الأولى حول المشاركة الفاعلة في ظلّ واقع إقصاء المجموعات المستضعفة، أدارها دكتور صلاح وتد، وشاركت فيها شخصيات نسائية فاعلة ومؤثرة ممن أحدثن تغييرا وحققن نجاحات عادت بالفائدة على المجتمع، حيث استعرضن قصص نجاحهن ونشاطهن المجتمعي والتربوي والتوعوي.
وقد تحدّثت الناشطة السياسية والاجتماعية روز محمد عامر، ابنة كفرقاسم، التي تشغل منصب مديرة مجال "سنة تطوع" في اجيك- معهد النقب، عن مسيرة عملها في عدّة مؤسسات أهلية وتطويرها مجال التربية ضدّ العنصرية في البلاد من خلال عملها في جمعيات مختلفة، وكيفية تصديها لإقصاء مجموعات مستضعفة مثل فئة الصمّ والبكم.
واستعرضت المحامية رغد جرايسي، مديرة وحدة حقوق الأقلية العربية في جمعية حقوق المواطن، مسيرة انضمامها للجمعية في عام 2010 كمحامية في قسم الأراضي المحتلة، وفي العام 2015 انضمت لقسم الأقلية العربية الذي يعالج قضايا التمييز والّلامساواة ضد المواطنين الفلسطينيّين في إسرائيل في شتى المجالات، ومنها مجالات التربية والتعليم، المسكن: التخطيط والبناء، توزيع الميزانيات ومواضيع أخرى وقد تسلّمت لاحقاً إدارة القسم.
تلتها في الحديث، الناشطة فداء طبعوني، مديرة شريكة في "مهباخ تغيير"، وناشطة في مجال تمكين المرأة والتغيير الاجتماعي خلال الثمانية عشر عامًا الماضية، وتطرقت لهدف عملها في الجمعية التي تطمَح لإقامة مُجتمع عادِل، يَسُود فيهِ مبدأ تَساوي الفُرص الاجتماعية والاقتصادية بالإضافة إلى ثقافة مدنيّة- ديموقراطيّة قويّة.
وقد اختتم اليوم بالحلقة الثانية، التي اشتملت على طاولة مستديرة، تناولت موضوع "أولويات المشاركة المجتمعية في الأكاديمية" أدارها الدكتور خالد أبو عصبة، بمشاركة نخبة من المحاضرين والقيادات الطلابية في أكاديمية القاسمي.