أخبار الأكاديمية
 
قسم الدراسات الإسلاميّة في أكاديميّة القاسمي وبالتعاون مع القسم (أ) للتعليم العربيّ في وزارة المعارف يعقدان يومًا دراسيًّا بعنوان: ( بالعلم والقيم ترتقي الأمم)
عقد قسم الدراسات الإسلاميّة في أكاديميّة القاسمي وبالتعاون مع القسم (أ) للتعليم العربيّ في وزارة المعارف يومًا دراسيًّا لمعلمي التربية الإسلاميّة في المدارس الثانويّة بعنوان: ( بالعلم والقيم ترتقي الأمم). لتأكيد دور معلم الدين في تذويت القيم ولتوضيح آخر المستجدات فيما يتعلق ببجروت صيف 2018، وذلك يوم الثلاثاء 20.3.18 الموافق 3 رجب 1439 ه، حيث كانت المشاركة واسعة ولافتة، فقد حضر المعلمون والمعلمات من جميع أنحاء البلاد. وقد قام بإقرار هذا اليوم الدراسي وتنظيمه: الأستاذ محمود عمري والدكتور سفيان كبها، بإشراف من د. توفيق سيّدي رئيس قسم الدين والدراسات الإسلاميّة في أكاديميّة القاسمي.
وقامت المعلمة المرشدة ألمازة عثامنة بعرافة اليوم الدراسيّ، حيث بيّنت أهميّة الرسالة الّتي يحملها معلم التربية الإسلاميّة ودوره في صقل شخصيّة الطالب للتمسك بالقيم الّتي حثّ عليها ديننا الحنيف.
افتُتح اليوم الدراسيّ بتلاوة عطرة من الطالب مهدي قاسم، ثمّ تحدّث د. توفيق سيّدي رئيس قسم الدراسات الإسلامية في أكاديمية مرحبًا بالحضور ومبيّنًا الدور الّذي تقوم به أكاديميّة القاسمي من أجل تأهيل معلمي التربية الإسلاميّة للّقبين الأوّل والثاني، ثمّ تحدّث ضيف المؤتمر السيد يوفال اوليفيستون مدير قسم التراث في وزارة المعارف، حيث تطرّق الى أهميّة تدريس القيم في موضوع التربية الإسلاميّة، وأنه سيبذل جهدًا في التقدّم بموضوع التربية الإسلاميّة في المدارس عامّة، والعمل على تعيين مفتشًا معتمدًا لهذا الموضوع.
ثمّ قامت مجموعة من طلاب وطالبات مدرسة النهضة الأهلية – كفر قرع، بتقديم عرض فنّي تمثيليّ مميّز، باستخدام استراتيجيّة المحاكاة لتدريس القيم الإسلاميّة، حيث لاقى هذا الإبداع استحسان الحضور. ثمّ ألقى د. خالد أبو عصبة رئيس قسم التربية في الأكاديميّة محاضرة قيّمة بعنوان: ( دور معلّم التربية الإسلاميّة في تذويت القيم لدى الطلاب).
ثم قامت المرشدة والمعلمة ألمازة عثامنة بتوضيح المئشار المطلوب لمركبات التقييم البديل وبيان أهميّة هذا التقييم والأسس الّتي يجب اتباعها لرصد العلامة لهذا التقييم. واختتم اليوم الدراسي الأستاذ محمود عمري المرشد القطري لموضوع التربية الإسلاميّة مبينًا آخر المستجدات لبجروت صيف 2018، ومثنيًا على جمهور المعلمين لما يبذلونه من جهود في نجاح طلابهم في البجروت، وحاثًا الجميع لتشجيع الطلاب على تقديم خمس وحدات، وخاصة تقديم البحث العلمي في مواضيع التربية الإسلامية.
ثمّ تلا ذلك أسئلة ونقاش من الجمهور.
ويذكر أن مجلس الطلاب في أكاديمية القاسمي متمثلًا برئيسته وأعضائه، قد كان لهم الدور الفعال في تنظيم واستقبال الضيوف.