أخبار الأكاديمية
 
توسعة متحف آثار أكاديمية القاسمي وافتتاح زاوية جديدة فيه
استمرارًا للتعاون بين أكاديمية القاسمي وهيئة المثلث لحفظ الإرث الحضاري، تم الإحتفاء مساء الجمعة 23.3.2018 بتوسعة متحف أثار أكاديمية القاسمي وافتتاح زاوية جديدة فيه، وتكريم الأشخاص الذين ساهموا في تزويد متحف الآثار بقطع أثرية قيمة احتفظوا بها في بيوتهم.
ابتدأ الاحتفال في كشف الستار عن المعروضات الاثرية الجديدة وذلك بحضور العشرات من المدعوين، من أهالي باقة الغربية والمنطقة، كذلك ممثلين عن هيئة المثلث لحفظ الإرث الحضاري، حيث القى السيد ابراهيم مواسي كلمة شكر بها الحضور وكل من ساهم ودعم المشروع وشدد على أهمية المحافظة على تراثنا وآثارنا مستشهدا بالتجارب والمشاريع التي عكفت وقامت بها الهيئة، بالتعاون مع أكاديمية القاسمي في السنين الاخيرة، منها ترميم آبار المياه والرسومات الجدارية ومتحف الآثار والتراث في أكاديمية القاسمي بالإضافة الى اصدارات من كتب ونشرات تم بها توثيق التراث الفلسطيني.

كما وألقى السيد إياد مواسي، القائم بأعمال رئيس البلدية كلمته حيث اثنى على هذه المبادرة والجهود المبذولة من أجل إحياء التراث مؤكدا دعم البلدية لمثل هذه المشاريع في المستقبل.
هذا وقامت الفنانة ساهرة عثامنة بعرض امام الحضور مجموعة من الصور لمشاريع تراثية قامت بها هيئة المثلث لحفظ الإرث الحضاري خلال العشر سنوات الأخيرة حيث وضحت تحول هذه المشاريع إلى أماكن تجذب اليها السياح إلى باقة. في دوره قام باحث الآثار روعي ماروم من جامعة حيفا بعرض مجموعة من احدث الاكتشافات الأثرية في منطقة باقة الغربية.
في نهاية الحفل قام عضو الهيئة الاستاذ المربي شريف مصاروة والسيد غسان عثامنة نائب رئيس البلدية والاستاذ حسني حسن بيادسة ورئيس لجنة الاصلاح السيد سعيد رسمي ابو حسين في تكريم المتبرعين بالقطع الاثرية بالاضافة الى تكريم الفنان سعيد راغب ابو اسي على دوره كفنان ورسام محلي بارز.
اسماء المتبرعين الذي تم تكريمهم:
الحاج عبد الحفيظ محمد أبو مخ، السيد صقر ذيب غنايم، السيد احمد صالح احمد مواسي، السيد مزهر فارس اسعد حاج خليل غنايم، السيد رسمي محمد علي دقة - يمة، السيد نهاد عمر، مدرسة ابن الهيثم الاعدادية، مدرسة الحكمة الابتدائية، مدرسة القاسمي الاهلية فوق الابتدائية، وعائلة المرحوم الشيخ جميل احمد زامل قعدان رحمه الله .