أخبار الأكاديمية
 
استخدام التقنيات المحوسبة والنمذجة ثلاثية الأبعاد لتطوير أدوية جديدة
في مساهمة بحثيّة جديدة وفي تعاون مشترك بين مركز القاسمي للبحوث العلمية ممثلا بالبروفيسور أنور ريان، ومعهد البحوث التطبيقية - جمعية الجليل، وكلية الصيدلة - الجامعة العبرية؛ وشركة نوفارتس (Novartis) للأدوية تمّ اكتشاف سبعة وعشرين مركّبا فعالا على البروتين PPAR-delta؛ حيث قام الباحثون باستخدام التقنيات المحوسبة والنمذجة ثلاثية الأبعاد بمسح ملايين المواد الكيميائية لاكتشاف المركّبات الفعالة. تجدر الإشارة إلى أن هذا البحث بدأ عام 2009 وتُوّجَ قبل عام بتسجيل براءة اختراع على المواد الفعالة بواسطة شركة יישום التابعة للجامعة العبرية. هذا وقد تمّ نشر نتائج هذا البحث بتأريخ 31-1-2019 في مجلة Scientific Reports من مجموعة الـ Nature (والتي تصدر أربع مجلات: Nature, Nature Communications, Nature Protocols, Scientific Reports).
يُذكر أن موادّ من هذا النوع والتي تعمل على تفعيل المستقبـِل PPAR-delta تعزّز استقلاب الأحماض الدّهنية، والتحمّل البدني وتحافظ على مستوى الجلوكوز في الدم، وهي بذلك تكون مرشحّة لعلاج الأمراض المتعلقة بالاضطراب الأيضي او الخلل الاستقلابي. مؤخرا، وفي الأشهر الماضية الأخيرة، تُجرى عدة تجارب لكشف الصفات الفيزيوكيميائية لهذه المواد وفحص تأثيرها العلاجي على الحيوانات.
مرفق المقال لتفاصيل إضافية.



ملفات: