مختصر
بمبادرة من قسم التربية الخاصة واشراف د.صلاح الدين وتد عقدت يوم السبت 1 حزيران 2013 ندوة بعنوان "تفعيل دور الأهل في العمل التربوي في المدارس الخاصة" بهدف تعميق معرفة الطلبة في الكلية على تفعيل دور الأهل في العمل التربوي. افتتحت الندوة التي حضرها عدد كبير من طلبة ومحاضري قسم التربية الخاصة، وقسم التعلم المستمر، بكلمة ترحيبية للدكتور محمد زياد رئيس قسم التربية الخاصة في الكلية، الذي اكد اهتمام قسم التربية الخاصة بتفعيل دور الأهل ورفع وعي الطلبة لأهمية الشراكة بين الاهل والطاقم التربوي في الاطر التربوية، وعرضت السيدة دنى ملك مديرة مدرسة المجد للتعليم الخاص في جيل الطفولة المبكرة في ام الفحم، كيفية تفعيل دور الأهل في مدرستها، وأشارت إلى قنوات اتصال خاصة تتبعها المدرسة في تواصلها مع الاهل بحيث النظر الى العلاقة بين الاهل والمدرسة على انها شراكة وليست مجرد تعاون او تدخل من قبل الأهل في الخطة الفردية، واعتبرت أن توفير الاجواء في المدرسة وتحضير الطاقم للعمل مع الاهل يعد من بين الخطوات المهمة اللازمة في تطوير العلاقة بين الطرفين، وان على المدرسة القيام بعقد ورشات عمل للطاقم لتحضيرهم للعمل مع الاهل. وبعد ذلك عرضت السيدة نور الخطيب مندوبة عن الاهالي في مدرسة المجد تجربتها الشخصية في التواصل والشراكة مع المدرسة وكيف ان استعداد المدرسة للشراكة يرفع من الدافعية لدى الاهل في التعاون والمشاركة مع المدرسة، ويدفع الى التقدم في الخطة الفردية، وعرضت تجربتها في المراسلة اليومية بينها وبين المدرسة من خلال التقرير اليومي المتبادل. وبعد ذلك قامت العاملة الاجتماعية السيدة سوزان اغبارية رئيسة ومديرة وحدة العناية بذوي الاعاقة العقلية في قسم الخدمات الاجتماعية في أم الفحم باستعراض دور الخدمات الاجتماعية في دعم تفعيل دور الأهل في العمل التربوي وفي مسارات التدخل العلاجية والتأهيلية المختلفة، كما وأشارت الى ان تفعيل دور الاهل يتمثل في ثلاثة طرق وهي: العمل الفردي المباشر مع الأهل، والعمل الجماعي والمجتمعي معهم، وفي نهاية الندوة دار حديث ونقاش مفتوح بين المختصين وبين الحضور شارك فيه كل من د.صلاح وتد، وأ.د نى ملك، وأ.سوزان اغبارية، والسيدة نور الخطيب.