"التّنوّع كرافعة للتّغيير" ورشة إثرائية لطلبة قسم التّربية الخاصّة

قام قسم التّربية الخاصّة يوم الأحد 29.5.22 - بمبادرة من د. نائلة تلّس محاجنة - في أكاديمية القاسمي بإقامة ورشة إثرائية لطلاب وطالبات السنة الأولى بعنوان "التّنوّع كرافعة للتّغيير"، وقد مرّرتها مرشدات من جمعيّة المنارة من مدينة الناصرة. المرشدات هنّ نساء ذوات محدوديّة بصريّة متفاوتة من مجتمعنا العربي، لم يعرفن المستحيل وواجهن التّحديات بإصرار وعزيمة لحياة أفضل وأكثر استقلالية، وقد كانت المقولة السائدة "الحياة تحدٍ فقم بمواجهته، والحياة حلم فقم بتحقيقه" فقمن بنقل لسان المقال إلى لسان الحال.

هدفت الورشة إلى نشر الوعي الاجتماعي بين طلاب القسم، والعمل على إحداث تغيير في الفكر السائد في المجتمع حول شريحة أصحاب التّحدّيات؛ هذا وقد انقسمت الورشة إلى عدّة أقسام ذات مضامين متنوعة، تمّ - من خلالها - عرض الجانب الاجتماعي ونظرة المجتمع لأصحاب المحدوديّة، وذلك من خلال إجراء نقاش مع الطلاب حول المفاهيم الخاطئة السائدة في المجتمع العربي عن أصحاب المحدودية، والسعي إلى تغييرها إلى مفاهيم أكثر دقّة وصّحة بحيث تؤكّد على حقّهم الكامل في المساواة والكرامة الإنسانية كباقي أفراد المجتمع؛ كما وتضمنت ورشات العمل فعاليّات حركيّة أتاحت للطلبة التعرّف عن كثب على الحياة اليومية لشخص صاحب تحدٍ، ومن ضمنها فعالية عصا الكفيف والمحدوديّة السمعيّة والمحدوديّة الحركية ... وكان لهذه الورشة أثر كبير وأهمية لافتة لدى الطلبة، حيث بدا التفاعل خلالها لافتا ويفيض بمشاعر التفهّم والاحتواء والوعي.

 

التّنوّع كرافعة للتّغيير ورشة إثرائية لطلبة قسم التّربية الخاصّة

التّنوّع كرافعة للتّغيير ورشة إثرائية لطلبة قسم التّربية الخاصّة

التّنوّع كرافعة للتّغيير ورشة إثرائية لطلبة قسم التّربية الخاصّة

التّنوّع كرافعة للتّغيير ورشة إثرائية لطلبة قسم التّربية الخاصّة

التّنوّع كرافعة للتّغيير ورشة إثرائية لطلبة قسم التّربية الخاصّة

التّنوّع كرافعة للتّغيير ورشة إثرائية لطلبة قسم التّربية الخاصّة

التّنوّع كرافعة للتّغيير ورشة إثرائية لطلبة قسم التّربية الخاصّة

التّنوّع كرافعة للتّغيير ورشة إثرائية لطلبة قسم التّربية الخاصّة

جميع الحقوق محفوظة © مؤسسات القاسمي